مرض فيروس كورونا أو كوفيد-19



فيروس كورونا أو ما يسمى كوفيد-19 هو أحد الفيروسات المعدية والتي تمتلك سلالة واسعة من فيروسات حيث أن هذا الفيروس قد يصيب كلاً من الإنسان والحيوان بالعدوى كما أثبتت التجارب العملية، ويعتبر مرض كورونا أو كوفيد-19 من الأمراض التي تنتقل بالعدوى بدرجة كبيرة وبسرعة فائقة من شخص الى آخر دون أن يشعر الإنسان ويسببه فيروس ينتمي الى سلالة فيروسات كورونا تم اكتشافه مؤخراً بعد تفشيه في مدينة ووهان الصينية قبل انتشاره في جميع أنحاء العالم ويصبح جائحة تهدد البشرية.

مرض فيروس كورونا أو كوفيد-19

في هذا المقال سوف نضع بين أيديكم بعض المعلومات المهمة حول الفيروس الذي يهدد الإنسانية جمعاء على وجه الأرض حيث تتمثل هذه المعلومات بسرد التوصيف الخاص بالفيروس وكذلك آلية انتقاله وانتشاره بين الأشخاص وبيان أهم الأعراض التي تظهر على مصابي فيروس كورونا وبعض الاجراءات المتبعة للحماية الشخصية من هذا الفيروس.

المقصود بمرض كورونا أو كوفيد-19

مرض كورونا أو كوفيد-19 هو أحد الأمراض المعدية التي تصيب كلاً من الإنسان والحيوان ويسبب هذا المرض فيروس ينتمي الى عائلة فيروسات كورونا حيث يعتبر هذا الفيروس حديث عهد النشأة والولادة فهو لم يكن معروفاً وكذلك لم تسجل أي حالة اصابة بهذا الفيروس قبل أن يتم اكتشافه في مدينة ووهان الصينية، ومرض كورونا هو من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي في جسم الإنسان حيث تتراوح حدة هذا المرض ما بين نزلات البرد المعروفة والشائعة بين الناس وما بين الأمراض المزمنة والخطيرة.

أعراض مرض كورونا أو كوفيد-19

عادةً ما تتمثل الأعراض الناجمة عن الإصابة بمرض كورونا أو ما يسمى بمرض كوفيد-19 في ارتفاع درجات الحرارة (الحمى) وكذلك حصول السعال والشعور بجفاف الحلق والإرهاق الشديد والتعب، حيث أن هذه الأعراض سابقة الذكر هي من أكثر الأعراض انتشاراً وظهوراً على مصابي فيروس كورونا إلا أن بعض الحالات تظهر عليها أعراض أخرى مثل الآلام والأوجاع أو الاصابة بالإسهال أو الشعور بألم الحلق أو الاصابة باحتقان الأنف، ومما يجدر بنا ذكره فإن هذه الأعراض تبدأ بالظهور بشكل تدريجي بعد الإصابة بفيروس كورونا.

قد يحصل وأن تصاب شريحة من الناس لا بأس بها بفيروس كورونا أو مرض كوفيد-19 ولا تظهر عليهم أي أعراض من الأعراض التي ذكرناها سابقاً أو أن تظهر عليهم هذه الأعراض بصورة خفيفة جداً خاصة الأشخاص الذين يمتلكون جهاز مناعي قوي على خلاف الأشخاص الذين يمتلكون الجهاز المناعي الضعيف مثل كبار السن فهم الأشخاص الأكثر تأثراً بهذا الفيروس ومعظم الوفيات التي تحصل نتيجة لهذا الفيروس هم من كبار السن لضعف الجهاز المناعي لديهم.

آلية انتشار مرض كورونا أو كوفيد-19

عادةً ينتشر فيروس كورونا من شخص الى آخر عن طريق تعرض الشخص السليم والغير مصاب الى الرذاذ الصغير الذي يفرزه الشخص المصاب بفيروس كورونا من فمه أو انفه خاصة عند تعرضه للسعال أو العطس أو مجرد حديثه بالقرب من الأشخاص، وإن أهم ما يميز هذا الرذاذ الحامل للفيروس بأنه ثقيل نسبياً وبهذا فإنه لا ينتقل الى مكان بعيد بل يسقط على الأرض في محيط مترين من الشخص المصاب وبهذا يمكن الوقاية من الفيروس عن طريق ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي وعدم الاقتراب من الأشخاص.

وفي بعض الحالات قد تحصل العدوى عن طريق ملامسة الشخص السليم لبعض الأشياء التي التصقت بها جزئيات من الرذاذ الذي يفرزه الشخص المصاب مثل مقبض الباب أو الصنبورة أو أزرار المصعد غيرها حيث تلتصق هذه الجزئيات بيد الشخص السليم وعند وملامسة يده الى عينيه أو فمه أو أنفه تتم الاصابة بالعدوى فهذا الفيروس يدخل الى جسم الإنسان عن طريق العينين أو الفم أو الأنف ولهذا يتوجب على الأشخاص غسل أيديدهم باستمرار بالماء والصابون وعدم ملامسة الأشياء العامة والابتعاد قد الإمكان عن ملامسة العينين والفم والأنف.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*