علاج الزكام – رشح الأنف بالأعشاب والطرق المنزلية coryza



الرشح أو الزكام هو مرض معدي يسببه فايروس من الفيروسات الأنفية أو احدى الفيروسات التي تنتمي الى بعض السلالات الأخرى والتي تدخل الى جسم الانسان فتصيب الجهاز التنفسي العلوي ويؤثر ذلك على الأنف مما يؤدي الى حدوث السيلان منه وأيضاً تؤدي الاصابة بهذا الفيروس الى احداث التهابات في الحلق لدى المصاب وظهور السعال والعطاس لديه.

علاج الرشح أو الزكام بالأعشاب

عوامل مؤثرة وتساعد في ظهور الرشح أو الزكام.

هناك بعض العوامل التي نذكرها تباعاً والتي تقوم على زيادة نسبة احتمالية الاصابة بالرشح أو الزكام ولها دور رئيسي ومحفز للإصابة بالرشح ومنها.

  • انتقال الفيروس والعدوى من بعض الأشخاص المصابين بالرشح.
  • عدم مقدرة جهاز المناعة من مقاومة الفايروس لنقص مناعة الجسم.
  • عدم اهتمام المصاب بسلامة جسمه، كالخروج في الهواء بعد الاستحمام.
  • التغيير المفاجئ للطقس.

أعراض الرشح أو الزكام.

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالزكام أو الرشح والتي تعد كدليل ومؤشر على الإصابة بالرشح اذا ظهرت لدي أي شخص ومنها.

  • السعال.
  • السيلان الذي يحصل في الأنف.
  • التهابات قد تحدث بالحلق.
  • قد تصاب العضلات ببعض الآلام.
  • قد يتعرض الأنف للاحتقان.
  • يصبح جسم المصاب ضعيف وهزيل.
  • الصداع الذي يشعر به المصاب.
  • فقدان الشهية عند المصاب.

علاج الرشح أو الزكام بالأعشاب والطرق المنزلية.

لقد أشار بعض الأطباء الى العديد من الوصفات والطرق التي من الممكن أن يستعملها المصاب في المنزل بهدف علاج رشح الأنف أو الزكام بالأعشاب ودون أن يتم استخدام العقاقير الكيميائية وهذه الطرق قد تم تجربتها وأثبتت فعاليتها وكفاءتها في علاج الزكام و الرشح ومنها.

استعمال خليط العسل مع الليمون:

يشمل العسل على العديد من الخصائص التي تساعد في الحد من انتشار الفيروسات والجراثيم وتقضي عليها، كما أن الليمون بخصائصه التي تعمل كمطهر للجراثيم والبكتيريا وتعمل على مقاومة الفيروسات المسببة للرشح أو الزكام، لذا ينصح بخلط ملعقتين كبيرة من العسل في كوب صغير من الليمون الطبيعي وعدم اضافة اليه الماء، يتم خلط العسل مع الليمون والقيام بتناول ملعقتين صغيرة من هذا الخليط يومياً عند الاستيقاظ وقبل النوم، فهذه الوصفة تساعد على التخلص من الزكام أو الرشح كما أنها تعمل على تخفيف آلام الحلق وتساعد في التخلص من اعراض ضيق النفس وتعالج مشكلة أخرى مثل بحة الصوت.

استعمال الكركم:

يعتبر الكركم من الأعشاب التي تساعد في علاج الكثير من المشاكل الصحية وبالأخص تلك التي تتعلق بالجهاز التنفسي أو التي قد يتعرض لها جسم الإنسان في حياته، فهو يحتوي على خصائص ومواد مضادة للأكسدة والجراثيم والفيروسات وتعمل على التخلص من البكتيريا وتطهر الجسم من الالتهابات، لذا ينصح بعض الأطباء من استعمال الكركم في حال الاصابة بالرشح أو الزكام حيث يقوم المصاب بإضافة القليل من الكركم المطحون والتي تكون بمقدار نصف ملعقة كبيرة على كوب من الحليب المغلي والساخن ومن ثم تحريكه جيداً وشربه قبل النوم مباشرة، فهذه الطريق تساعد على التخلص من الرشح بمدة قصيرة وفعالة حيث أنها تساعد أيضاً في التخلص من الانفلونزا والالتهابات التي تصيب الحلق وتعالج مشاكل النزلات البردية.

استعمال جوز الهند:

نقوم بإضافة 4 معالق من جوز الهند في كأس من الماء المغلي وتحريكه جيداً وابقاءه على حالته لمدة 10 دقائق حتى تختلط عناصر جوز الهند في الماء، وبعد انتهاء مدة 10 دقائق، يقوم المصاب بشرب كوب من هذا الخليط بشكل يومي فهو يعمل على زيادة النشاط للجسم بعد أن انهكه المرض ويعمل أيضاً على تنظيف الجسم من الفيروسات ومقاومتها.

استعمال البصل:

يعتبر البصل فعال في علاج الرشح وعلاج الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي وأيضاً في علاج مشكلة انسداد الأنف، حيث يثوم المصاب باستنشاق رائحة البصل مباشرة أو أنه يقوم بوضع بعض حبات البصل بالقرب من مكان نومه.

استعمال محلول الماء مع الملح:

الملح يعمل على تخفيف حدة التهيج الذي يصيب الأنف والذي ينتج عن الإصابة بالرشح كما أنه يعتبر مطهر للبكتيريا حيث يقوم بتخفيف درجة الاحتقان الذي يصيب الحلق، ويمكن استعمال المحلول عن طريق وضع قطرتين من منه داخل الأنف عن طريق استعمال القطارة حيث تكون وضعية الجسم أثناء التقطير مستلقي على الفراش والرأس مرفوعاً الى الأعلى وبعد الانتهاء من التقطير يقوم المصاب باستنشاق الهواء عن طريق الأنف بهدوء وعدم التسرع لإيصال المحلول داخل الأنف, ويمكن أيضاً استعمال محلول الملح عن طريق الغرغرة به قبل النوم.

التعرض لبخار البابونج:

ينصح المصاب بالزكام أو الرشح بالتعرض للبخار الناتج من غلي نبتة البابونج بالماء حيث يقوم المصاب باستنشاق هذا البخار فهو يعمل على علاج الالتهابات وجعل الأنف أكثر رطوبة.

استعمال الزنجبيل:

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الغنية بالعناصر المضادة للأكسدة والتي تعمل كمضاد ومطهر للجسم من البكتيريا و الفطريات والفيروسات، والزنجبيل يعمل على علاج رشح الأنف واضافة الى ذلك يعالج مشاكل الانفلونزا والنزلات البردية، وتستخدم طريقة الزنجبيل عن طريق استنشاق بخار الماء المخلوط بالزنجبيل أو عن طريق شرب الشاي المضاف اليه الزنجبيل.

استعمال الثوم:

يعد الثوم من النباتات التي تستخدم كمطهر فعال في طرد الفيروسات والجراثيم من الجسم والقضاء عليه، فقد تم استعمال الثوم في مهمة علاج الرشح أو الزكام وكانت النتائج مرضية ومجدية بشكل ملحوظ، ولاستعمال هذه الوصفة يمكن للمصاب أن يصنع شوربة الثوم بإضافة عدة فصوص من الثوم على ربع لتر من الماء الصالح للشرب ووضعه على النار حتى يغلى الماء المضاف اليه الثوم وتركه حتى يبرد ومن ثم شربه، ويمكن أن يتم اضافة بعض الملح أو السكر للشوربة لكي يكون طعمه مقبولاً نوعاً ما لدى المصاب أثناء الشرب، أو بإمكان المصاب أن يقوم بأكل فصوص الثوم مباشرة دون اضافة اخرى عليه وتكرارها لعدة مرات يومياً.

استعمال نبتة الريحان:

يحتوي الريحان على العناصر المضادة للبكتيريا والفيروسات والجراثيم بشكل عام اضافة الى ذلك فإن الريحان يحتوي على العناصر والمركبات التي تعمل على قتل السموم داخل الجسم والقضاء عليها والتي تؤدي عادة الى رفعة درجة حرارة الجسم عند المصاب بالزكام, وعند استعمال هذه الطريقة يقوم المصاب بتناول عدد من أوراق الريحان وأكلها ومضغها جيداً حتى يخرج الماء من الأوراق ومن ثم بلعها وتكرار هذه العملية عند الاستيقاظ وعند النوم, وبطريقة أخرى يمكن أن يقوم المصاب بغلي أوراق الريحان في كوب من الماء وشربه عند الاستيقاظ وعند النوم.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads