تفسير حلم رؤية الاصابة بالحمى و ارتفاع حرارة الجسم في المنام



الحمى هي علة شائعة بين الناس تتمثل في ارتفاع درجات الحرارة الداخلية لجسم الانسان عن حدها المعتدل الذي يبلغ 37 درجة مئوية، وتعتبر الحمى هي أحد وأشهر الوسائل المضادة التي يلجأ اليها جسم الانسان لمحارية الكائنات الغريبة المتسللة الى الجسم ومحاربتها بالقتل كالجراثيم والبكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض، فمعروف بأن هذه الكائنات يمكن التغلب عليها في حال تغيير درجة حرارة الوسط الذي تعيش فيه.

الاصابة بالحمى أو ارتفاع حرارة الجسم في المنام

في عالم الأحلام قد يعيش الرائي أجواءً مماثلة لما قد يحصل معه ويعيشها في الحياة الواقعية وغالباً ما تكون هذه الحالات التي يراها تعد بمثابة مؤشر ودلالة على بعض الأمور في الواقع كأن يصاب الرائي بأحد الأمراض أو أن يشعر بارتفاع درجة حرارة جسمه وملازمة الحمى لجسده، ولهذا الأمر فإننا وجدنا أنه من المستحسن أن نضع المعاني والدلالات التي تشير اليها مختلف حالات رؤية الاصابة بالحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم في الحلم و المنام وفقاً لما تداوله أهل تفسير الأحلام في كتب التفسير الخاصة بهم كالإمام ابن سيرين والإمام النابلسي رحمهما الله.

رؤية الاصابة بالحمى أو ارتفاع حرارة الجسم في المنام

لقد أشار أهل التفسير عند حديثهم وتناولهم تفسير حالات رؤية الاصابة بالحمى أو ارتفاع درجات حرارة الجسم في المنام الى أن هذه الرؤية تدل على أكثر من دلالة بحسب الحال الذي يكون عليه الرائي في اليقظة، فقد تشير هذه الرؤيا الى انقضاء الديون وسدادها في اليقظة إن كان الرائي مديناً وقد استند أهل التفسير في بيان هذا المعنى الى ما تحدثه هذه العلة مع المؤمن لو أصيب بها في اليقظة فهي تكفر عنه الذنوب والخطايا التي قد يكون ارتكبها في حياته اليومية، وقيل أيضاً بأن الحمى في المنام قد تكون غير محمودة في دلالاتها كأن تشير الى التعرض للأذى والتهديد أو الهموم أو المصيبة أو الوفاة وبعض المعاني الأخرى التي سنتطرق لذكرها عند تناولنا لكل حالة من حالات الرؤيا.

وفي حال اشارت رؤية الحمى وارتفاع درجات حرارة الجسم في المنام الى الدين فإن هذا الدين يقدر غالباً بثلاث مئة وستين درهماً وسبب التفسير هذا هو أن اصابة المرء بيوم واحد بالحمى في الواقع هو كفارة له من الذنوب والخطايا لسنة كاملة ومن المعروف بأن السنة تبلغ بأيامها 360 يوم، وإن تكررت الرؤيا مع الرائي فكل يوم يشاهد به الرائي بأنه محموم فإنه قضاء عنه لمبلغ 360 درهم من اجمالي الدين المضاف الى ذمته في اليقظة والله أعلم.

والشخص الذي يرى في حلمه بأنه محموم ودرجة حرارة جسمه مرتفعة وكانت هذه الرؤيا في فصل الشتاء فإن رؤيته تشير الى لباقة الرائي وخروجه بالمظهر الحسن أمام الناس مرتدياً الملابس الفاخرة والجليلة وكذلك الحال إن كانت الرؤيا في فصل الصيف وكانت الحمى باردة، وقيل أيضاً بأن التعرض للحمى وارتفاع درجات حرارة الجسم في المنام هي خوف وقلق وتفكير مستمر بشأن بعض الأمور المتعلقة بالزوج أو الأبناء أو الشركاء في الحياة الواقعية، وقيل بأن الحمى هي تنفيذ لوعد والوفاء به.

والذي يرى في حلمه بأن شخصاً ما قد اصيب بالحمى وارتفعت درجات حرارة جسمه فإن رؤيته تشير الى فساد ذلك الشخص لإتيانه بعض التصرفات والأعمال المنقصة للإيمان والمفسدة لدينه، وقيل أيضاً بأن الاصابة بالحمى في المنام هي انذار وتحذير للرائي بقرب الأجل والموت المباغت ولهذا على الرائي أن يقوم بالتقرب الى الله عز وجل وترك الذنوب والمعاصي والإقبال عليه بقلب تائب نائب مؤمن وموقن برحمة الله وعفوه قبل فوات الأوان، والذي يرى في حلمه بأنه أصيب بالحمى وبقيت درجات حرارته مرتفعة حتى مات في المنام وقد كفن فإن رؤيته لهذه الحالة هي اشارة الى اصرار الرائي على عدم ترك الذنوب والمعاصي والجرأة الكبيرة التي يتجرأ بها هذا العبد على الله تعالى وإن استمر في ذلك فإنه يصاب بغضب وسخط من الله والموت على تلك المعاصي.

والرجل الصالح إن رأى في حلمه بأنه أصيب بحمى وارتفعت درجات حرارة جسمه فإن رؤيته تشير الى العديد من المعاني الحسنة لحسن علاقته بالله عز وجل في اليقظة، فإما أن تشير هذه الرؤيا الى الزيادة في العمر والعيش لفترة أطول في الواقع أو انها اشارة الى زيادة والمال والثروة والرزق الوفير الذي يحظا به هذا الرائي في اليقظة وكذلك قد تشير الى السلامة والمعافاة والشفاء من الأمراض إن كان الرائي مريضاً، وفي حالات أخرى قد تشير الى مكانة الرائي في صدور الناس بحيث يلجأ الناس اليه في مصابهم.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*