تفسير حلم رؤية القلب و خفقان أو نبض قلب في المنام لابن سيرين



القلب هو العضو المسؤول عن توزيع وضخ الدماء المحملة بالأكسجين والمركبات الغذائية الى جميع أعضاء الجسم وخلاياه، لهذا يعتبر القلب أهم عضو يحتويه جسم الإنسان فإن أصابه عارض أو توقف عن النبض والخفقان فإن ذلك يؤدي الى عدم وصول الدماء المحملة بالأكسجين والغذاء الى خلايا الجسم المختلفة مما يؤدي الى موتها وتلفها وهذا الأمر غالباً ما يقضي على حياة الإنسان، ولرؤية القلب أو نبض وخفقان القلب في الحلم و المنام العديد من المعاني والدلالات التي يحمل بعضها الخير لصاحب الرؤية وبعضها الآخر على نقيض الأول وهذا ما أورده الإمام ابن سيرين رحمه الله في كتب التفسير الخاصة به والى جانبه الإمام النابلسي.

رؤية القلب و نبض أو خفقان القلب في المنام

تفسير رؤية القلب و نبض أو خفقان القلب في المنام

ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن القلب في المنام يشير الى صاحب الرؤية وشجاعته وفطنته وذكائه وحسن دينه وخلقه، وكذلك فإن القلب في المنام يعبر عن التواضع والرحمة واللين الذي يتحلى به الرائي في واقعه وهذا لا يمنع من توفر الشجاعة والجرأة والإقدام لديه وغضبه على أعدائه، وقيل أيضاً بأن الذي يرى في حلمه تحرك القلب من موضعه الى أن خرج من جسد صاحبه فإن الرؤية تشير الى سلامة وصحة ايمان صاحب هذا القلب في الواقع.

والذي يرى في حلمه بأن قلبه قد أصيب بالفزع والخوف فإن رؤيته تشير الى الهداية ومعرفة طريق الحق وسلوكه والتوبة التي يقدم عليها صاحب هذا القلب في الحياة الواقعية بحيث يصبح من أهل التقوى والصلاح، أما من رأى في حلمه بأن قلبه قد أصبح قطع وأجزاء بعد تقطعه فإن لهذه الرؤية حالتين، فإن كان الرائي من أهل الصلاح والتقوى والعبادة فإن الرؤية تشير الى صنيع الرائي في الواقع وحاله مع الله فهو انسان عابد قد انشغل قلبه بذكر الله عوضاً عن ذكر الناس وكذلك قد امتلئ قلبه محباً لله عوضاً عن محبة الناس في اليقظة، أما إن كان الرائي مصاباً بأحد الأمراض والعلل في الواقع فإن الرؤية تشير الى الشفاء والمعافاة والسلامة من المرض والهم والغم بإذن الله.

وفي بعض الأقوال جاء بأن قلب الرجل في المنام هو اشارة الى زوجته في الواقع لأنها هي من تتولى أمر هذا الرجل وتبديه الاهتمام في الحياة الواقعية، وقيل في غيره بأن القلب هو اشارة الى المسؤول أو السيد أو ولي الأمر الذي يتولى أمر الرائي في الواقع، والمسؤول أو الحاكم الذي يرى قلبه في المنام فإن رؤيته تشير الى خدمه وحراسه وجنوده الذين يتولون أمر حماية حكمه ودولته.

وبالنسبة لرؤية خفقان القلب ونبضه فإنها تشير الى ثلاث أمور لحالات مختلفة، فالحالة الأولى منها تشير الى تجنب الرائي لخصومة معينة في الواقع والبعد عنها وتركها دون التطرق اليها وتفاصيلها، أما الحالة الثانية هي ما إن كان الرائي يرغب بالسفر في الواقع فإن رؤيته تشير الى سفره وانتقاله من بلد الى آخر، وللمجيء الى الحالة الثالثة فإنها تخص الرائي الأعزب سواء كان شاباً أم فتاة فإن هذه الرؤيا تشير الى زواج الأعزب ونكاحه عما قريب بإذن الله والفرح الذي يبقى عامراً في قلبه، وفي الحالة التي يرى فيها أحد الأشخاص بأن قلبه قد اسود وأصبح أسوداً فإن الرؤية تشير الى الذنوب والمعاصي التي غرق فيها هذا الرائي في الحياة الواقعية وأنه يهلك عليها إن لم يقبل بالتوبة والإنابة الى الله تعالى.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*