تفسير حلم رؤية المرض أو العلة و من يرى نفسه مريض في المنام



المرض أو الاعياء هي حالة استثنائية يعيشها الإنسان بحيث يصحبها ضعف كبير في مختلف الأعضاء الجسمية والتعب والإرهاق وبعض الأعراض المزعجة، وعادةً ما تظهر هذه الحالة على الإنسان بفعل تسلل بعض الكائنات الغريبة الى جسمه أو قيام المريض ببعض السلوكيات والتدابير الخاطئة في حياته اليومية، والمرض بأنواعه المختلفة ينقسم الى قسمين الأول منه ما يمكن علاجه وتخليص الجسم منه بحيث يجد المصاب الشفاء واسترداد الصحة التي كان عليها سابقاً أما الثاني منه وهو الذي لا يمكن عالجه وتوجد صعوبة بالغة في علاجه مما يفهم من ذلك بقاء الإنسان ملازماً للحالة المرضية لأوقات كبيرة.

المرض أو العلة و من يرى نفسه مريض في المنام

وعادةً ما ينظر للمرض في الواقع بأنه شر يصيب الإنسان إلا أنه في الحلم و المنام قد يكون كذلك ولكن هذا الأمر ليس على إطلاقه ففي بعض الحالات قد يكون المرض في الحلم هو اشارة الى خير يناله الرائي في الواقع أو أنه حال يصبح عليه الرائي ويسر به في اليقظة، ولهذا فإننا نوضح في هذا المقال ما تم تداوله بين المفسرين من حالات ومعاني مختلفة في تفسير رؤية المرض أو العلة و من يرى نفسه مريض في الحلم و المنام وفقاً لما ذكره أشهر المفسرين كالإمام ابن سيرين والإمام النابلسي والإمام ابن شاهين سواء كانت تلك المعاني تدل على الخير أم على خلاف ذلك.

تفسير رؤية المرض أو العلة و من يرى نفسه مريض في المنام

ذكر أهل التفسير في تناولهم لرؤية الاصابة بالمرض أو العلة في الحلم بأنها اشارة الى الصحة الجيدة والسلامة من الأمراض والعلل وكذلك قوة يجدها المريض في الواقع وحسن حال يصبح عليه، ولكن في حالات أخرى قد تشير رؤية الاصابة بالمرض أو العلل في المنام الى وجود حالة من النفاق والرياء في محيط الرائي وهو ما لا يتمنى حصوله الرائي في الواقع وقيل أيضاً بأن مرض المنام هو شهوة ومتعة في اليقظة والله أعلم.

فالذي يرى في حلمه بأنه أصيب بالمرض والعلة فإن رؤيته تشير الى الحالة الجيدة والسلامة من الأمراض في الواقع، أما من كان مريضاً في اليقظة ورأى نفسه مريضاً في الحلم فإن رؤيته تشير الى السلامة والمعافاة القريبة من هذا المرض الذي أصيب به إن شاء الله، والضعيف إن رأى بأنه مريض في الحلم فإن رؤيته تشير الى امتلاكه للقوة في اليقظة وانتهاء حالة ضعفه أو عجزه في الواقع، وبما يخص الدلالات الأخرى الغير جيدة فإن أهل التفسير ذكروا بأن الشخص الذي يرى نفسه مريض في الحلم غالباً ما تعبر رؤياه عن وجود بعض الأشخاص المنافقين والمرائين من حوله في اليقظة، أو أن الرائي قد سخر نفسه عبداً لشهوة ووقع في الذنوب والمعاصي.

والشخص الذي يرى في حلمه بأنه مصاب بالمرض والعلة وهو على هذه الحالة قام بالخروج من منزله بشكل صامت ودون حديث فإن رؤيته تشير الى دنو أجله والله أعلم، أما إن خرج هذا الشخص من منزله وكان يتحدث ببعض الكلمات فإن رؤيته هذه تشير الى تعرض الرائي للمرض واصابته بعلة في اليقظة ولكنه سيشفى منها إن شاء الله، أما من ضاقت به دنياه في الواقع وأصيب بهم وضيق بسبب تعسر بعض الأمور أو احتياجه لبعض المتطلبات فإن رأى في حلمه بأنه مريض أو مصاباً بعلة فإن رؤيته تشير الى الفرج والرزق والحصول على ما يرغبه في الواقع، أما إن رأى هذا الشخص بأنه مريض في المنام ومات على إثر هذا المرض فإن رؤيته تشير الى سعادة كبيرة وسرور يعيشه في الواقع لتحقق بعض الأمور التي يرغب بها ويتمناها.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*