افضل نصائح وطرق الحمل بذكر أو ولد أو طفل صبي في فترة التبويض



عادة ما يتمنى الرجل بأن يكون له ابن ذكر في اسرته، وكذلك المرأة التي تتمنى أن تنجب طفلاً من أجل اشباع رغبة الأمومة لديها وخاصة إن كانت قد أنجبت طفلة في زمن مضى، ولكن بعض الظروف والأجواء التي يمر بها الزوجان قد لا تكون متهيئة لتحقيق هذه الأمنية مما يحرم الأب أو الأم من اطلالة ابنهم الذكر في اسرتهم، لذا نقدم في هذا المقال أفضل طرق الحمل بذكر أو ولد أو طفل صبي.

طرق الحمل بذكر أو ولد أو طفل صبي في فترة التبويض

افضل نصائح وطرق الحمل بذكر أو ولد أو طفل صبي في فترة التبويض:

لقد أصبحت الدراسات والبحوث العلمية في عصرنا هذا أكثر تقدماً وتطور مما كانت عليه في الأوقات السابقة، فساعدت هذه المواد الثرية بالخلاصات العلمية في حل الكثير من المشاكل وأبصرتنا الى طرق توقي وقوعها وتجنبها، وفيما يخص تحديد نوع جنس الجنين لقد ذكرت الدراسات العلمية بأن الرجل هو وحده المسؤول عن تحديد نوع وجنس الجنين سواء كان ذكراً أم أنثى ولكن تبقى هناك عدة ظروف وعوامل تحصل لدى الزوجة لها دور فعال أيضاً في تحديد نوع الجنين وجنسه.

وكما هو معروف فإن الرجل يحمل الحيوانات المنوية والتي تحتوي على الجنسين الذكري أو الأنثوي ولكن بويضة الزوجة تخلو من الجنس الذكري وتقتصر فقط على الجنس الأنثوي، ولقد ذكر الأطباء بأن هناك عدة فروق رئيسة بين الحيوان المنوي الذكري والحيوان المنوي الأنثوي حيث تساعد هذه الفروق في تحديد نوع الجنس ذكر أم أنثى، لذا نذكر بعض الفروق بين هذين الصنفين من الحيوانات المنوية.

الفرق بين الحيوانات المنوية الذكرية والحيوانات المنوية الأنثوية:

أما بالنسبة للحيوانات المنوية الذكرية فقد ذكرت بعض الدراسات أنها أصغر حجماً من الحيوانات المنوية الأنثوية ولكنها تمتاز بأنها أكثر سرعة من الحيوانات الأنثوية، كما وأن الحيوانات المنوية الذكرية لا تصمد طويلاً في العيش داخل رحم المرأة، وهذا بخلاف الحيوانات المنوية الأنثوية التي تتحمل العيش داخل رحم المرأة لمدة أطول من الحيوانات المنوية الذكرية وهذا ما يفسر لنا سبب احتمالية الحمل بأنثى أكثر من الذكر لدى الكثير من الحالات، وجاء أيضاً من بين الفروق الرئيسية التي ذكرت بين الحيوان المنوي الذكري والحيوان المنوي الأنثوي بأن الأخير أكثر قوة في مواجهة الأحماض المهبلية وذلك بخلاف الحيوان المنوي الذكري الذي لا يستطيع مقاومة الأحماض المهبلية والتي تؤدي الى قتله والقضاء عليه.

أفضل طرق الحمل بالذكر أو الولد او الطفل الصبي:

بعد العرض الذي أجريناه وايضاح أهم الفروق بين الحيوانات المنوية الذكرية والحيوانات المنوية الأنثوية نصل الى خلاصة تفيدنا بأن كل من الحيوانات الذكرية وكذلك الحيوانات الأنثوية يجب أن يتوفر لها بعض الظروف التي تساعدها للوصول الى البويضة، فالحيوان المنوي الذكري يفضل المحيط القلوي ولا يدوم في المحيط الحمضي، أما بالنسبة للحيوان الأنثوي فإنه يفضل المحيط الحمضي للوصول الى البويضة وحصول عملية التبويض، لذا نذكر بعض النصائح التي تحرص المرأة على اتباعها للوصول الى محيط قلوي والذي يساعد على التبويض بالحيوانات الذكرية.

  • في البداية على الزوجة أن تقوم بمعرفة موعد التبويض لديها وتحديده بدقة إذا كانت الدورة الشهرية لديها منتظمة، أما إن كانت الدورة الشهرية غير منتظمة لديها فإنها تلجئ الى الطبيبة لمعرفة موعد التبويض لديها، ففي وقت التبويض لديها تكون المرأة أكثر خصوبة من أي وقت آخر حيث تكون فرصة الحمل أكبر.
  • ينصح للزوج أن يمتنع عن معاشرة زوجته وجماعها قبل موعد التبويض بأربعة أيام ليكي تصبح الحيوانات المنوية لديه أكثر قوة وتزداد سرعة.
  • ينصح للزوجين أن تتم المعاشرة الزوجية والجماع في اليوم الأول من موعد التبويض وهذا يجعل احتمال الحمل بالذكر بنسبة أعلى من الحمل بالأنثى، ففي هذا الوقت تخرج البويضة وتستقبل الحيوانات المنوية الذكرية والتي تعد أسرع من الحيوانات المنوية الأنثوية في الوصول الى البويضة مما يؤدي الى تخصيب البويضة بالحيوانات الذكرية.
  • ينصح بأن تتوفر لدى الزوجة أعلى مراتب النشوة الجنسية لديها، فهذا يساعد على افراز المهبل لدى المرأة ببعض الإفرازات القلوية والتي يفضل وجودها الحيوان الذكري من أجل الصمود أطول مدة داخل الرحم.
  • ننصح الزوجة بعدم تناول الحمضيات قبل فترة التبويض والمعاشرة الجنسية، حتى لا تزيد درجة الحموضة في جسمها والتي تعمل على قتل الحيوانات المنوية الذكرية.

وللتعرف أكثر على المزيد من المعلومات حول الموضوع اضغط على العناوين التالية:
علامات الحمل بولد او بنت – كيف اعرف اني حامل بذكر اوانثى.
كيفية وطريقة الحمل بولد او ببنت وتحديد نوع وجنس الجنين.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. امنه الجعفريه:

    طريقه حمل بتوام

  2. امنه الجعفريه:

    طرق حمل بالذكر

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*