تفسير حلم رؤية هدوء البحر أو البحر الهادئ الصافي في المنام



يعتبر البحر من أكثر الأماكن التي تشتمل على مختلف مكونات الجمال الطبيعي الموجودة على سطح الأرض ولهذا تعتبر هذه الأماكن محببة الى نفس الانسان لما تتصف به من جمال وهدوء تورث الراحة والاطمئنان في نفس كل من زارها، فالبحر الهادئ له جماله الخاص في منظره فبهدوئه هذا تتمكن السفن الصغيرة والكبيرة من العبور من خلاله للصيد أو التنقل وبهدوئه أيضاً يتمكن الأشخاص من ممارسة رياضة السباحة في مياهه وهذا على خلاف الحالة التي يكون فيها البحر هائج ومرتفع الامواج حيث أن هذه الحالة الأخيرة لا تمكن الانسان من ممارسة رغباته في البحر سواء السباحة أو العبور أو الصيد.

هدوء البحر أو البحر الهادئ الصافي في المنام

الكثير من الأشخاص يشعرون بالمتعة والاطمئنان والراحة النفسية عند النظر الى جمال البحر الهادئ الصافي في الحياة الواقعية وهو الأمر الذي يبحث عنه كل انسان وللأمر ذاته كانت رؤية البحر الهادئ في الحلم والمنام من الرؤى المحببة الى نفس الرائي والتي يحرص على معرفة الدلالات والمعاني التي تحملها مختلف حالات هذه الرؤية سواء كان الرائي رجلاً أم امرأة ولهذا نضع في مقالنا هذا تفسير رؤية هدوء البحر أو البحر الهادئ الصافي في الحلم و المنام وفقاً لما ذكره الإمام ابن سيرين رحمه الله ومن معه من المفسرين الأجلاء.

تفسير رؤية البحر الهادئ الصافي في المنام

لقد اشار الإمام ابن سيرين رحمه الله الى بعض الرموز والمعاني التي ترمز اليها رؤية البحر في المنام، فبعض حالات هذه الرؤية تدل على الحاكم أو الرئيس أو الملك الذي يمتلك عناصر الهيبة والقوة والقادر على انفاذ قراراته واخضاع غيره لكن يتميز هذا الحاكم بالعدل والطيب في نفسه وشفقته على رعيته وتواجده بشكل فعلي وقريب من الناس وممن يحتاجه، أما رؤية البحر بالنسبة لصاحب المال أو التجارة أو الصناعة أو الحرفة فهو حرفته وتجارته وما يمتلكه من متاع يلزمه في عمله وبالنسبة لرؤية البحر في منام العبد أو المملوك فإنه يدل على مالكه أو سيده والله أعلم.

وقال المفسرون بما يخص رؤية الحال الذي يكون عليه البحر في المنام بأنه يعبر عن الحال الذي يكون عليه الحاكم أو الملك في الحياة الواقعية، فهدوء البحر وصفاؤه في المنام يدل على رضى السلطان عن رعيته وتقديم الخير والعون لهم في اليقظة، وفي حالات أخرى تدل رؤية البحر الهادئ في المنام على المال والربح والتمتع بالصحة والعافية وامتلاك القوة سواء في المكانة أو في البنية الجسمية، فالتاجر أو صاحب الحرفة إن رأى في حلمه البحر الهادئ الصافي فإن رؤيته تشير الى سير الأعمال والتجارة بشكل جيد وتحقيق الربح واكتساب المال الوفير من هذه الأعمال إن شاء الله، أما فيما يخص رؤية المريض للبحر الهادئ خاصة إن اغتسل بمائه فإن هذه الرؤية تشير الى ذهاب مرضه وخلاصه من علته والتمتع بالصحة والعافية من بعد محنته هذه.

أما المهموم الذي يرى في حلمه هدوء البحر وصفائه فإن رؤيته تشير الى ذهاب همه وتخلصه من مسببات الضيق والحزن في اليقظة، وصاحب الذنب والمعصية إن رأى في حلمه بأنه يغتسل بماء البحر الهادئ الصافي فإن رؤيته تشير الى توبته وقبولها إن شاء الله كما أنها تشير الى غفران والذنوب والخطايا والتقرب الى الله عز وجل، وفي مواضع مختلفة أخرى ذكر بأن رؤية البحر الهادئ في المنام تشير الى استقرار الحياة الواقعية التي يعيشها الرائي وأنها تحمل جملة من المعاني التي تشير الى الخير والمنفعة والنجاحات التي يحققها الرائي والراحة النفسية التي يعيشها في الواقع كما أنها تدل على انتهاء زمن المعاناة والضيق والدخول في فترات الراحة والرخاء خاصة إن كان الرائي يعاني من بعض المشاكل في الواقع.

وبما يخص رؤية البحر الهادئ والصافي في منام الأعزب أو العزباء فإنها اشارة الى السعادة الفرح والأمان والطمأنينة التي يجدها كل منهما في اليقظة أونه نجاح وتقدم نحو انجاز بعض الأعمال في الواقع، أما هدوء البحر وصفاؤه في منام المتزوج أو المتزوجة فإنه يعبر عن الحياة الزوجية المستقرة والسعيدة التي يعيشها كل من الزوجين المبنية على الود والمحبة والتفاهم المتبادل، وفيما يخص رؤية البحر الهادئ في منام المرأة الحامل فإنها اشارة الى الولادة السليمة والتي لا يتخللها مشاكل أو صعاب بإذن الله.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*