تفسير حلم رؤية الشارع أو الطريق في المنام



الشارع هو مرر مخصص لعبور المارة منه حيث تعود ملكيته الى الدولة دون أن يكون مملوكاً لشخص بعينه وعادةً ما ينتج الشارع عن بناء الوحدات السكنية في منطقة معينة بحيث تترك مسافة بين هذه الوحدات لعبور المارة منها وهي ما تسمى بالشارع، أما الطريق فهو الممر الذي يتم انشاؤه خارج المناطق المبنية كأن يكون في صحراء أو غابة.

تفيسر رؤية الشارع أو الطريق في المنام

يتساءل البعض عن تفسير رؤيته للشارع أو الطريق في منامه خاصة وإن كان هذا الطريق غير مألوف له أي أنه لم يشاهد هذا الشارع أو الطريق في حياته الواقعية لذا فإننا نضع في هذا المقال أبرز الدلالات والمعاني التي تشير اليها رؤية الشارع أو الطريق على اختلافها وفقاً لما ذكره أبرز المفسرين في مجال تفسير الأحلام كالإمام ابن سيرين والإمام النابلسي وبعض الأئمة المعاصرين.

تفسير رؤية الشارع أو الطريق في المنام

لقد قال أهل العلم والتفسير بأن رؤية الشارع أو الطريق في المنام بشكل عام تدل على الشرع ودين الله وقد تدل على الاستقامة واتباع الشرع والسنة والتمسك بالمنهج الصحيح، والشارع المستقيم في المنام يشير الى الدلالات الحسنة في الواقع بعكس الشارع المتعرج أو المعوّج الذي قد يشير الى سوء حالة الرائي في علاقته مع ربه.

الشخص الذي يشاهد في حلمه بأنه يمشي في طريق مستقيم فإنه يتبع الشرع والمنهج الصحيح، أما من يشاهد في حلمه أكثر من طريق أو عدة شوارع مختلفة فإن رؤيته هذه تشير الى وقوعه في البدعة واتباعه لمنهج مبتدع لا أصل له في الدين، وبالنسبة للذي يشاهد في حلمه بأنه يسلك طريقاً غير الطريق الذي يقصده فإن هذه الرؤية تشير الى ابتعاده عن دينه في الواقع والله أعلم.

الذي يمشي في شارع أو طريق مستقيم في حلمه فإن رؤيته تشير الى عدة معاني وفقاً للحالة التي يكون عليها الرائي وقت الرؤيا، فإن كان الرائي عاصياً مذنباً أو بعيداً عن الدين فإن رؤيته تشير الى توبته وإن كان كافراً فإنه يدخل الإسلام إن شاء الله، وقيل في اختلاف الطرق في المنام بأنها تشير الى الحيرة والتشتت الذي يكون فيه الرائي في الواقع.

الذي يشاهد الشارع أو الطريق في وسط البحر فإن رؤيته تشير الى النجاة من الشدة والخروج من الكرب في الحياة الواقعية إن كان مهموماً ومغموماً وإلا فإنها تعتبر دلالة على الرزق الحلال الذي يكتسبه الرائي في اليقظة، وبالنسبة للطريق الغير واضح والذي يكثر فيه الضباب فإنه يدل على البدع والوقوع فيها وقيل بأنه قد يدل على التعالي والغرور في بعض الحالات.

قال بعض المفسرين بأن الطريق أو الشارع الواسع في المنام يعد اشارة الى الحياة السعيدة التي يملؤها الرفاه والرخاء، أما الطريق أو الشارع الضيق أو المتعرج فإنه يعد اشارة الى المتاعب والهموم والمصاعب التي تواجه صاحب الرؤية في الحياة الواقعية، والذي يشاهد في حلمه بأنه يصل الى نهاية الطريق أو الشارع الذي يقصده فإن هذه الرؤية تدل على وصول الرائي لمراد في الحياة الواقعية.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*