تفسير حلم رؤية السلطان في المنام لابن سيرين



السلطان هو لقب يطلق على أعلى رجل منصباً في الدولة وهذا القلب قد اشتهر في البلاد العربية والإسلامية فهو مشتق من القوة والحكم والسلطة، ولقد انتشر لقب السلطان في مختلف الحقب الزمنية التي مرت بها الدولة الإسلامية وأكثرها في زمن السلاجقة والعثمانيين حيث كان آخر سلطان فعلي حكم الدولة الإسلامية هو السلطان العثماني عبد الحميد الثاني الذي واجه الكثير من مكائد الغرب واليهود من أجل الحفاظ على البلاد الإسلامية وخاصة فلسطين.

تفسير رؤية السلطان في المنام لابن سيرين

رؤية السلطان في المنام لها الكثير من الدلالات والمعاني المختلفة التي قد تحمل في طياتها معاني الخير والبركة للرائي أو ما يكون عكس ذلك من هذه المعاني وهذا مقترن بالحالة التي يكون عليها الرائي وقت الرؤية، ففي هذا المقال سنعرض عليكم أبرز الدلالات والمعاني التي أشار اليها الإمام ابن سيرين رحمه الله في تفسير رؤية السلطان في الحلم والمنام في كتب التفسير الخاصة به.

تفسير رؤية السلطان في المنام لابن سيرين

قال أهل التفسير ومنهم الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن رؤية السلطان في المنام غالباً ما تدل على الله سبحانه وتعالى وحاله مع الرائي في اليقظة، فإن كان السلطان راضياً عن الرائي وبدا ذلك بأي العلامات سواء بالابتسامة أو بالمعاملة الحسنة أو بالكلمة الطيبة التي يقولها السلطان للرائي في الحلم فإن هذا الحلم يشير الى رضا الله عز وجل عن الرائي في اليقظة، أما إن كان السلطان ساخطاً على الرائي في الحلم وقد بدا ذلك بأي العلامات فإن هذه الرؤية تشير الى سخط الله عز وجل من الرائي في اليقظة والله أعلم.

الشخص الذي يشاهد في حلمه بأن السلطان وجهه عابس دون أن يعلم الرائي سبب هذا العبوس فإن الرؤية تشير الى فساد دين الرائي وابتداع الرائي لبعض الأمور في الصلاة، أما إن شاهد الرائي بأن السلطان مبتسماً أو ضاحكاً مستبشراً فإن هذه الرؤية تشير الى الخير الذي يناله الرائي في دينه ودنياه إن شاء الله وقيل أيضاً بأن هذه الرؤية تشير الى علو المكانة والرفعة التي يجدها الرائي في اليقظة.

الذي يشاهد في حلمه بأنه أصبح سلطان فإن هذه الرؤية تشير الى القوة والعزة والمجد والشرف الذي يناله هذا الشخص في الحياة الواقعية أو أنه ينال حكماً ومكانة ومنصب في اليقظة إن كان أهلاً للحكم والمنصب أو أنه يصبح إماماً في الناس ولكن هذا المكانة لا يمكن أن يرثها الأبناء عن الرائي، والشخص الذي يشاهد في حلمه بأنه أصبح سلطاناً دون أن يكون أهلاً للحكم والمنصب في اليقظة فإن رؤيته تشير الى موته القريب والله أعلم.

بالنسبة لمن يشاهد في حلمه بأنه قتل السلطان فإن هذه الرؤية تشير الى الأمر العظيم والكبير الذي يطلبه الرائي ويسعى من أجله في حياته الواقعية ويحصل عليه، والمريض الذي يشاهد في حلمه بأنه أصبح سلطاناً فإنه يموت أما إن كان صحيح الجسم ومعافى من المرض فإن رؤيته تدل على موت بعض أقربائه، وفي الحالة التي يكون فيها الرائي عبداً مملوكاً ويرى بأنه أصبح سلطاناً فإنه ينال حريته ويعتق من عبوديته في اليقظة.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*