اسباب و علاج تحجر بطن الحامل في الشهر السابع والثامن والتاسع



خلال فترة الحمل تتعرض الأم الحامل الى الكثير من المتغيرات والأعراض التي تظهر خلال هذه الفترة الاستثنائية والتي قد تحدث الألم والوجع لدى الحامل، ومن بين هذه الأعراض ما يكون أمراً طبيعياً لا يدعو الى الخوف والقلق ومنها ما يحتاج الى المتابعة الصحية عند الطبيب المختص لئلا تتفاقم الحالة وتؤثر سلباً على حياة الأم والجنين، ومن بين الأعراض والمتغيرات الطبيعية التي تظهر خلال فترة الحمل وخاصة في الثلث الأخير هي تحجر بطن المرأة الحامل والشعور بالانقباضات والألم أسفل البطن.

 تحجر بطن الأم الحامل

تعريف تحجر بطن الأم الحامل

يعرف تحجر بطن الحامل بأنه تقلصات وانقباضات تحدث في فترات متقطعة تصيب عضلات رحم الأم أي أسفل البطن خلال فترة الحمل وخاصة في الثلث الأخير من الحمل أي بعد انقضاء الشهر السادس والدخول في الشهر السابع مما ينتج عن هذه التقلصات الألم الحاد والشديد والشعور بالتحجر أسفل البطن وتمكث هذه الحالة عادةً لمدة دقيقة أو دقيقتين، ولقد سميت هذه الحالة بتقلصات براكستون هيكس الى جانب مصطلح تحجر البطن وهنا يجدر بنا الإشارة الى أن هذه الحالة ليس من الضرورة أن تصيب جميع النساء الحوامل أثناء فترة الحمل وأيضاً قد تحصل هذه التقلصات بشكل نادر عند بعض النساء خلال الثلث الثاني من الحمل.

اسباب تحجر بطن الحامل

لقد عرف الأطباء الأسباب المباشرة لظهور مشكلة تحجر بطن الأم الحامل خلال فترة الحمل وخاصة في الشهر الثامن والتاسع من الحمل، إذ ترجع هذه المشكلة بسبب النمو المستمر للجنين داخل رحم الأم في هذه الفترة والذي ينتج عنه الزيادة في حجم الجنين وكذلك الزيادة الحاصلة في وزنه، والى جانب ذلك قد يكون السبب في ظهور هذه المشكلة لدى الأم الحامل راجع الى الحركة الزائدة للجنين داخل الرحم والنشاط المفرط لديه، ومما ذكر أيضاً في العوامل المساعد لنشوء مشكلة تحجر البطن لدى الأم الحامل هو اصابتها بالجفاف أو في الحالة المعاكسة عندما تكثر الأم الحامل من شرب السوائل بحيث تتجمع هذه السوائل في منطقة المثانة وتزيد من حجمها، وفي بعض الحالات قد يكون السبب في ظهور مشكلة تحجر بطن الحامل خلال الفترات الأخيرة من الحمل هو ممارسة العلاقات الحميمية والجماع خلال هذه الفترة أو لمس سرة المرأة الحامل.

علاج مشكلة تحجر بطن الحامل والتعامل معها

عند حصول مشكلة تحجر البطن لدى الأم الحامل أو بمجرد شعورها بحصول بعض التقلصات أسفل البطن فإننا ننصح هذه المرأة بمباشرة بعض الخطوات والإجراءات التي تحد من نسبة الألم والتحجر أسفل منطقة البطن حيث نذكرها على شكل نقاط فيما يلي.

  • ننصح المرأة بأن تقوم بتغيير الوضعية التي هي عليها أثناء حصول الانقباضات، أي إذا كانت المرأة مستلقية فإننا ننصح بالوقوف والمشي الخفيف لفترة قصيرة، أما إن كانت الأم في حالة الوقوف أثناء حصول الانقباضات فإننا ننصح بأن تستلقي الأم على السرير وتأخذ قسط من الراحة دون بذل أي مجهود.
  • ننصح الأم بأن تأخذ حمام دافئ عند الشهور بتحجر البطن أو حصول التقلصات، ولكن ننوه بالابتعاد عن الماء الساخن أو البارد.
  • ننصح الأم بالإكثار من شرب الماء في فترات النهار مع مراعاة قضاء الحاجة فور الشعور بذلك.
  • ننصح الأم بأن تقوم بممارسة تمارين الاسترخاء كأخذ النفس العميق واخراجه ببطء.
  • ننصح الأم بأن تقوم بإعداد كوب من مشروب الأعشاب الدافئة وشربها أو شرب كوب من الماء عند حصول تحجر البطن.


Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*