علاج حرقة أو حرقان فم المعدة أثناء الحمل عند المرأة الحامل



أثناء فترة الحمل قد تتعرض السيدة الحامل الى العديد من الأعراض الاستثنائية المصاحبة للحمل كالدوار والشعور بألم الرأس والتعب وحدوث الغثيان والقيء وآلام الظهر وكذلك الشعور بالحرقة في فم المعدة علماً بأن هذه الأعراض أو المشاكل لا تشكل الخطر البالغ على صحة كل من الأم أو الجنين، وفي هذا المقال سنتحدث بشكل مفصل عن اسباب الشعور بحرقة أو حرقان فم المدة لدى المرأة الحامل ونذكر بعدها أفضل الطرق المتبعة في علاج هذه المشكلة والتخفيف منها فقد تكون هذه الحرقة شديدة لدى بعض النساء الحوامل وهذا يرجع الى حجم الجنين الذي يعيش في رحم الأم فكلما كان حجم الجنين أكبر أو كان الحمل بتوأم كانت درجة الحرقة أو الحرقان لدى المرأة أشد وأكثر كما ذكر الأطباء وعادةً ما تحصل هذه الحرقة بعد مرور ساعة من الزمن على تناول الطعام أو أكثر بقليل.

حرقة أو حرقان فم المعدة للحامل

حرقة أو حرقان فم المعدة للحامل

هو شعور المرأة الحامل بالحرقة والتهيج الحاصل في منطقة المريء نتيجة لدخول كمية من السائل الحمضي الذي يتم افرازه لهضم الطعام الى منطقة المريء والذي يحتوي على الأنسجة والخلايا الحساسة من الأحماض بشكل عام، وعادةً ما تظهر هذه الحالة على السيدة في الثلث الأخير من الحمل أو في الثلث الثاني في حال كان حجم الجنين كبيراً او أن الأم تحمل بتوأم.

أسباب حدوث حرقة المعدة عند المرأة الحامل

  • يعد من الأسباب الرئيسية في حدوث حرقة أو حرقان المعدة لدى المرأة الحامل هو الزيادة في نسبة هرمون البروجيسترون أثناء الحمل، وبزيادة نسبة هذا الهرمون في جسم الحامل فإنه يؤثر بشكل مباشر على عمل الصمام العلوي للمعدة بحيث يعمل على ارتخاء هذا الصمام مما يؤدي الى انتقال السائل الحمضي الموجود في اسفل المعدة الى المريء إذ أن الأخير يحتوي على أنسجة وخلايا حساسة جداً من الحموضة بشكل عام.
  • قد تحدث الحرقة في فم المعدة لدى الحامل نتيجة الصعوبة البالغة في هضم الطعام، فالزيادة الحاصلة في نسبة هرمون البروجيسترون تعمل أيضاً على تبطيء عملية الهضم مما يدفع الجهاز الهضمي لإفراز كمية أكبر من السائل الحمضي والذي يقوم بهضم الطعام، وبمجرد افراز الكمية الكبيرة من هذا السائل يكون هرمون البروجيسترون قد أثر على عمل الصمام العلوي للمعدة وارتخائه وهذا ما يدفع السائل الحمضي للدخول في المريء.
  • حجم الجنين الذي يعيش في رحم الأم له دور أساسي في درجة الشعور بالحرقة، فكلما كان حجمه اكبر فإن شدة الحرقة تكون أكثر وهذا لأن حجم الجنين يأخذ جزءً كبيراً من بطن الأم وكلما كان حجمه أكبر زاد الضغط على معدة الأم وتقلصها مما يساعد في دخول نسبة أكبر من السائل الحمضي الى المريء ومن هذا يفهم سبب حصول الحرقة وشدتها في الفترة الأخيرة من الحمل.

أعراض الحموضة لدى المرأة الحامل

  1. الشعور بطعم الحموضة والحرقة في الحلق أو الصدر بعد أن يتم تناول وجبات الطعام بحيث يدوم هذا الشعور لساعة أو أكثر بقليل.
  2. شعور المرأة الحامل برغبة التقيؤ بعد تناول الطعام.
  3. الشعور بالضيق والألم في منطقة الصدر عند قيام المرأة الحامل بالانحناء الى الأسفل.

طرق علاج حرقة أو حرقان المعدة للحامل

  1. عند الشعور بالحرقة يمكن للسيدة أن تتناول فص او فصين من الثوم لما له من دور في تهدئة المعدة.
  2. قد تلجأ السيدة لتناول مشروب البابونج أو الشاي بالزنجبيل عند الشعور بالحرقة لما لكل منها من دور فعال في تهدئة جدار المعدة وتسكين الحرقة والتسهيل في عملية الهضم.
  3. يمكن للسيدة ان تقوم باستنشاق بعض الروائح الطبيعية كرائحة زيت الليمون ورائحة زيت البرتقال وراحة زيت بذور العنب واضافة الى ذلك يمكن استعمال هذه الروائح في تدهين منطقة الصدر فيها.
  4. الابتعاد عن تناول الطعام بكمية كبيرة والاقتصار على الكميات الصغيرة عند الأكل، ومن المستحسن ان تقوم الام بتوزيع كمية الوجبات الأساسية من الطعام في اليوم على فترات من الزمن والأكل بمقدار محدود، أي بدلاً من أن تأكل الأم 3 وجبات كاملة في اليوم تستطيع أن توزع نفس الكمية وتقسيمها على 6 وجبات في اليوم الواحد.
  5. عند تناول الأم للطعام عليها أن تحرص على مضغ الطعام بشكل جيد لمساعدة الجهاز الهضمي في هضم كمية الطعام، فمن المعروف بأن هذه الفترة التي تمر بها الحامل يحدث فيها بطء في هضم الطعام مما يؤدي الى الزيادة في السائل الحمضي.
  6. تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على البهارات والفلفل والتوابل بشكل عام بما فيها الوجبات الجاهزة وكذلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الدهون أو التي يتم اعدادها عن طريق القلي بالزيوت، فهذه الأطعمة تساعد في ارتخاء صمام المعدة مما يدفع السائل الحمضي للدخول الى المريء.
  7. تجنب التدخين بشكل مطلق أثناء الحمل لما يؤديه من دور كبير في ارتخاء صمام المعدة ولما يحمله من أضرار بالغة تؤثر سلباً على صحة الجنين.
  8. تجنب شرب المشروبات الغازية وكذلك الطبيعية التي تحتوي على نسبة من الحموضة والى جانب ذلك الابتعاد عن القهوة.
  9. الابتعاد عن الاكثار من شرب الماء او السوائل الأخرى عند تناول الطعام وينصح بالإكثار من شرب الماء بين الوجبات.
  10. تجنب الانحناء في الجسم بعد تناول الطعام مباشرة أو الاستلقاء والنوم لأن ذلك يسهل من دخول السائل الحمضي من المعدة الى المريء.


Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*