تفسير حلم رؤية الشاب المعروف أو المجهول في المنام لابن سيرين



مرحلة الشباب هي الفترة التي تتبع مرحلة الطفولة والتي تتميز بالحيوية والطاقة والنشاط والقوة والتنامي العقلي والجسدي لدى الشاب، وتتميز هذه المرحلة أيضاً بأن الشاب يشعر بالتغيير الكبير سواء على المستوى الجسمي أو العقلي بحيث يلاحظ على الشباب في هذه الفترة بتناوله قضايا أكثر أهمية ومصيرية والتي لم يسبق له وأن قام بالاهتمام بها كالتطلع الى المستقبل والتخطيط له بشكل دقيق، ومن المعروف بأن عنصر الشباب مطلوب توفره الى حد كبير في أي مجتمع لما يضيفه الشباب من قوة في المجتمعات والمساعدة في التطور ولهذا كانت رؤية الشاب في الحلم ترمز الى القوة والشدة والجلد ولكن تبقى هناك العديد من الدلالات والمعاني المختلفة والمتنوعة في تفسير رؤية الشاب سواء كان معروف أو المجهول في الحلم و المنام والتي ذكرها الإمام ابن سيرين في كتب التفسير الخاصة به.

رؤية الشاب المعروف أو المجهول في المنام

تفسير رؤية الشاب المعروف أو المجهول في المنام لابن سيرين

رؤية الشاب بشكل عام في المنام سواء كان ذلك الشاب معروفاً أم مجهولاً للرائي تعبر عن شخص عدو يبدي مخاصمة تجاه الرائي في الواقع ولكن هذا الخصم أو العدو يختلف من حال لآخر باختلاف حالة الشاب الذي تم رؤيته، فإن كان هذا الشاب يملتك البشرة البيضاء في الحلم فإن رؤيته تشير الى العدو الغير معروف للرائي في الواقع أو الذي يخفي نفسه عن خصمه ويعمل بصمت وحذر للنيل منه، وإن كان هذا الشاب ذو بشرة سوداء فإن رؤيته تشير الى الخصم أو العدو الثري الغني والذي يمتلك الأموال الكثيرة، أما إن كان الشاب الذي تم رؤيته في المنام أشقراً ويمتلك البشرة الشقراء فإن حالته هذه تشير الى العدو الكبير في السن أو الشيخ والله أعلم.

والذي يرى في حلمه شاباً شديداً وقوياً ولكن هذا الشاب كان مجهولاً للرائي ولا يعرفه فإن هذه الرؤية تشير الى قسوة العدو الذي يتربص بالرائي وشدته وبغضه الشديد تجاه الرائي، أما إن كان هذا الشاب القوي معروفاً لدى الرائي فإن الرؤيا تشير الى قوة شخصية ذلك الشاب في الواقع اضافةً الى قوته البدنية والجسمية، أما فيما يخص رؤية الشاب الضعيف في المنام فإن كان هذا الشاب مجهولاً للرائي فإن الرؤيا تشير الى ضعف العدو ووهنه أما إن كان هذا الشاب معروفاً لدى الرائي فإن الرؤيا تشير الى الضعف الذي يكون عليه هذا الشاب في الواقع والله أعلم.

وفي الحالة التي يرى فيها شخص ما بأنه يقوم باتباع أحد الشباب في المنام فإن رؤيته تشير الى النصر والظفر بالعدو والتمكن منه في الواقع، أما لو رأى الشخص بأن الشاب يقوم باتباعه والسير خلفه فإن الرؤيا تشير الى هزيمة الرائي وخسارته امام أحد الخصوم أو الأعداء في اليقظة، وقيل بأن الذي يرى في حلمه شاباً مجهولاً ولكن الرائي لم يكن معجباً بذلك الشاب ولم يحبه بل شعر بالكره تجاه ذلك الشاب فإن الرؤيا تشير الى ظهور أحد الخصوم أو الأعداء الغير محبوب من قبل الكثير من الناس في الحياة الواقعية، أما في الحالة التي يشعر فيها الرائي بأنه قد أحب ذلك الشاب الذي رآه في المنام فإن الرؤيا حينها تشير الى الخصم الذي يمتلك شعبية واسعة بين الناس حيث يبادلونه المحبة والاحترام في الواقع.

أما بالنسبة لمن يرى في حلمه بأنه يعمل تحت اشراف أحد الشباب ورئاسته فإن الرؤيا تشير الى خضوع الرائي لخصومه في الواقع وتمكنهم من الرائي والله أعلم، والشخص الطاعن في السن أو الكبير في العمر أو كل شخص ينعت بالشيخ في الواقع إن رأى نفسه بأنه تحول الى شاب يافع في حلمه فإن رؤيته تشير الى تجدد السعادة والسرور على هذا الشيخ في الواقع والتي عاشها مسبقاً في حياته أو أن هذه الرؤيا تحمل الاشارة الى حرص واهتمام ذلك الشيخ ببعض الأمور في الواقع، ولكن قيل أيضاً في هذه الرؤيا بأنها قد تحمل المعاني الغير جيدة لذلك الشيخ إن رأى بأنه أصبح شاباً في منامه وأنها تشير الى النقص في الدين أو الهيبة والاحترام الذي يجده من الناس في واقعه أو أن هذه الرؤية قد تشير الى قرب انقضاء أجله والله أعلم.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*