فوائد وأضرار تناول المكملات الغذائية لبناء الجسم والعضلات



يتساءل البعض ممن يطمحون في الحصول على ضخامة الجسم والعضلات عن الفوائد المرجوة من تناول المكملات الغذائية وهل من الممكن ان تعمل هذه المكملات على التسبب في مشاكل صحية بعد تناولها ؟.
إننا في مجلة مجد نقدم في هذا المقال الفوائد والأضرار الناجمة عن تناول المكملات الغذائية بهدف بناء الجسم والحصول على زيادة في حجمه وضخامة العضلات.

فوائد وأضرار المكملات الغذائية

بدايةً من المعروف بأن تناول المكملات الغذائية تعمل على الزيادة في سرعة نمو الجسم وتشكيل العضلات في أسرع وقت وهذا ما يحتاجه كل من يمارس الرياضة وخاصة رياضة رفع الأثقال , ولكن قد يهفو أو يجهل البعض عن المخاطر الناجمة والأعراض التي تسببها تناول تلك المكملات في بناء الجسم والتي قد تكون مختلفة من شخص الى آخر لتغير طبيعة الجسم ونوع المكمل الذي يتناوله الأشخاص , لذا نحن بدورنا في مجلة مجد ننصح بمراجعة الطبيب والاستفسار منه حول أي نوع من المكملات الغذائية قبل تناوله للتعرف على المركبات الداخلة في تكوينه والكيفية المناسبة في استعماله وأيضاً الأوقات المناسبة لتناوله.

* فوائد تناول المكملات الغذائية:

– تعمل على احراق الدهون في الجسم:

تعمل المكملات الغذائية على عملية حرق الدهون في الجسم أو ما يعرف بالأكسدة والسبب في ذلك هي المركبات التي تحتويها المكملات الغذائية من أحماض أمينية متفرعة السلاسل والتي تنشط عند تناولها بعد ممارسة الرياضة بشكل عام.

– رفع مستوى قوة العضلة:

من الأمور التي توصلت اليها العديد من الدراسات العلمية بأن تناول بعض المكملات الغذائية تزيد من قوة العضلة لدى الشخص مثل ( الكرياتين ) الذي يقوم بتناوله ممارسي رياضة رفع الأحمال.

– تحسين عمل الدورة الدموية:

بعض المكملات يتم تناولها قبل ممارسة النشاط الرياضي والتي تحتوي على مركبات تعمل على تفعيل وتحسين عمل الدورة الدموية وخاصة المكملات التي تحتوي على (الأرجينين) فهي تعمل على زيادة افراز اكسيد النتريك والذي يقوم بزيادة نسبة تدفق الدماء الى العضلة مما يؤدي ذلك الى وصول غذاء العضلة بسرعة أكبر اليها والتي تحتاجه لنموها.

– رفع مستوى حجم العضلة:

تعتبر رياضة رفع الأحمال والأثقال رياضة تعمل على تفعيل النمو لدى العضلة , ولكن العضلة في حالة نموها تحتاج الى غذاء ومركبات معينة ليتم الوصول الى النتيجة المرجوة ونمو العضلة , ومن المركبات التي تحتاجها العضلة أثناء نموها ( البروتين ) بشكل عام , ويجدر الاشارة هنا الى ان أفضل المركبات البروتينية التي يمكن تناولها في هذه الحالة هي البروتين الموجود في الحليب.

فوائد وأضرار المكملات الغذائية1

* الأضرار الناجمة عن تناول المكملات الغذائية:

– تعمل على اضطراب الجهاز الهضمي:

بعض المركبات التي تحتويها العديد من المكملات الغذائية والتي يتم تناولها لبناء الجسم في وقت سريع تعمل على احداث اضطرابات في الجهاز الهضمي وتسبب الاسهال بشكل مستمر وتقلبات المعدة ومن هذه المركبات مادة ( الكرياتين ) وهناك بعض المواد التي تدخل في تركيب المكملات الغذائية أيضاً تعمل على تسبب الانتفاخات والدوخة عن البعض ممن يعانون من حساسية مزمنة مثل مكمل ( الواي بروتين ).

– تعطيل عمل الكليتين:

في واقع الأمر نجد أن أغلب المكملات الغذائية تحتوي على مادة ( الكرياتين ) الداخلة في تركيبها وتعتبر الأكثر استعمالاً وتناولاً من قبل ممارسي الرياضة لكونها تعمل على زيادة البناء للعضلات بسرعة أكبر من المكملات الأخرى وأيضاً تمتاز بانخفاض تكلفتها , ولكن هذه المادة التي تحتويها أغلب المكملات تعمل على تعطيل عمل الكلية بصورتها الصحيحة بعد تناولها لفترة كبيرة وهذا ما ثبت من بعض الأبحاث الدراسية.

– التسبب بالأرق:

قد يتناول الشخص بعض المكملات الغذائية التي تشعره بعد تناولها بزيادة القوة والقدرة على تحمل الجهد المبذول والمشقة في رفع الأثقال , ولكن لو تفقدنا تلك المكملات سنجد أنها مصنوعة من اختلاط مادتين أساسيتين في تكوينها هما مادة ( الكرياتين ) ومادة ( الكافيين ) , حيث ثبت بعد الدراسات التي أجريت للكشف عن الآثار المترتبة من الخلط بين هاتين المادتين تبين أنهما تسببان مشاكل جسمية عند الشخص في حال تناولها المستمر فهي تعمل على التسبب بالأرق والجفاف الذي يصيب الجسم وعدم التمكن من النوم بصورة كافية لدى من يتناولها.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*