تفسير حلم رؤية الختان و الطهور ومن يختن في المنام لابن سيرين



يعرف الختان أو ما يسمى بالطهور بأنه عملية ازالة قلفة الذكر التي تتواجد على المستقيم، ولقد عرفت هذه العملية منذ قديم الزمان حيث ورد بأن النبي ابراهيم عليه أفضل الصلاة والسلام قد قام بختان أبنائه وبهذا سار على نهجه جميع من اتبعه ومعهم المسلمون الى يومنا هذا، ووفقاً لذلك فقد يرى بعض الأشخاص في المنام بأنه يختتن أو يطهر ويتساءل عن المعاني والدلالات التي تشير اليها هذه الرؤية في المنام ولهذا نضع في هذا المقال تفسير رؤية الختان أو الطهور في الحلم و المنام للإمام ابن سيرين رحمه الله.

رؤية الختان أو الطهور في المنام

رؤية الختان أو الطهور في المنام

لقد ورد في كتب التفسير الخاصة بالإمام ابن سيرين لتفسير الأحلام بأن رؤية الختان أو الطهور في الحلم تشير الى أمور عديدة حيث أن من أهمها هي سلامة الدين والإيمان لمن رأى في حلمه بأنه اختتن وتتطهر، فالذي يرى في حلمه بأنه قد اختتن وتتطهر دون أن يلاحظ بعض الآثار بعض اجراء هذا الختان فإن رؤيته تشير الى الأعمال الصالحة التي يقدمها الرائي في حياته والتي تجلب العفو والمغفرة لهذا الرائي بإذن الله وكذلك فإنها تشير الى حسن حال الرائي واخلاقه وقوة ايمانه ودينه، أما من يرى في حلمه بأنه اختتن وتطهر ولاحظ نزيف الدماء من ذكره بعد أن تمت عملية الطهور فإن هذه الحالة تشير الى سلامة فطرة الرائي وأنه متمسك باتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الوقت الذي انتشرت فيه الفتن والبدع وكذلك تشير الى التوبة والمغفرة من الله تعالى إن شاء الله.

أما من يرى في حلمه بأنه ما زال غير مختون وغير طاهر أي لم يتم ازالة قلفة الذكر من مستقيمه فإن رؤيته تشير الى الأموال التي تزيد عنده ولكنها تشير الى دلالات خطيرة في نفس الوقت تتعلق بعلاقة الرائي بدينه، فهو شخص ضعيف الايمان وقليل التدين وأنه قد قدم وآثر الدنيا على الآخرة مقابل بعض الأموال والمتاع الذي سيزول ولم يبق منه أي شيء غير الندم على ما فعل من تضييع للدين مقابل هذه الدنيا.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*