دعاء الاستخارة و كيفية اداء صلاة الاستخارة وحكمها



الاستخارة في الشرع هي طلب الاختيار والعون من الله تعالى لإرشاد العبد لما فيه خير ومصلحة له في الحياة الدنيا، وبشكل أوضح هو الطلب من الله تعالى بأن يختار أو يسوق للعبد ما فيه خير ورحمة وأن يجنبه ما فيه شر ونقمة، وعادةً ما يلجئ العبد الى استخارة ربه عند وقوفه على بعض الأمور المصيرية والهامة في حياته كالزواج أو السفر أو في عمل ما وإن كان من الأفضل استخارة الله عز وجل في جميع الأمور الحياتية فالله تعالى هو صاحب العلم والفضل فنسأله أن ييسر لنا ما فيه خير ولا نعلمه.

دعاء الاستخارة وكيفية صلاة الاستخارة

حكم صلاة الاستخارة

لقد أجمع الفقهاء وأهل العلم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم بأن الاستخارة هي سنة ثابتة ومؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالدليل الصحيح، فقد ورد في صحيح الإمام البخاري عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن.

دعاء صلاة الاستخارة

فيما ورد في حديث جابر بن عبد الله نقلاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل ( اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ( تذكر حاجتك وما أنت فيه ) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر ( تذكر حاجتك وما أنت فيه ) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم ارضني به ).

دعاء صلاة الاستخارة

كيفية صلاة الاستخارة

  • توضأ وضوء الصلاة المفروضة.
  • ضع النية لصلاة الاستخارة.
  • صل ركعتين غير الفريضة حيث يسن أن يقرأ ما بعد الفاتحة في الركعة الأولى سورة الكافرون، كما يسن أن يقرأ ما بعد الفاتحة في الركعة الثانية سورة الإخلاص.
  • اختم صلاتك بالتسليم.
  • بعد الخروج من الصلاة بالتسليم ارفع يديك للدعاء واستحضر أنك تخاطب الله عز وجل واحسن الظن به.
  • بعد رفع اليدين للدعاء ابدأ بالثناء على الله تعالى فهو العليم الخبير والقادر على كل شيء.
  • اتبع الثناء على الله بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن المستحب أن تقرأ الصلاة الابراهيمية.
  • عند الانتهاء من الثناء والصلاة على رسول الله ادعوا بدعاء الاستخارة ( اللهم اني استخيرك بعلمك … الى نهاية الدعاء المذكور سابقاً ).
  • بعد الانتهاء من دعاء الاستخارة اختم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويحب أيضاً قراءة الصلاة الابراهيمية ( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم … الى آخر الصلاة الابراهيمية ).

أوجه الاستخارة

الوجه الأول: يلجأ العبد الى دعاء الله عز وجل وطلب الاختيار من الله متوكلاً عليه فهو عالم الغيب مدبر الأمر والتسليم بما قضاه الله لنا وعدم السخط ومعارضة ما يقدر لنا.
الوجه الثاني: التوجه لطلب المشورة من أهل العلم والرأي والصلاح استناداً الى قول الله عز وجل ( وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين ).

وبما أن للاستخارة وجهان فإن الوجه الأول هو المقدم على الثاني كما ذكر الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله استناداً الى قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جابر بن عبد الله ( إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين … الى آخر الحديث ) حيث يتضح من الحديث أن الصلاة والدعاء هو الوجه المقدم على طلب الشورى والرأي ولكن هذا لا يعني بالاستغناء عن رأي أهل العلم والرأي بل يجب أن يتوجه العبد الى الله تعالى أولاً ثم يتبع ذلك بالسؤال من أهل المشورة.



Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*